أبرز احداث عام 2018 الرياضية صلاح يحطم الأرقام القياسية ومودريتش يكسر هيمنة الثنائي!

عام 2018 الذي يقترب من على الرحيل ليس عامًا عاديًا لمحبي الرياضة فقد كانت سنة مليئة بالأحداث الرياضية الكبرى الأمر الذي جعلها إحدى أفضل أعوام التقويم الرياضي في القرن الحادي والعشرين.

ولأول مرة في تاريخ تلك المنافسة كان ثمة 102 وقعًا رياضيًا في 15 رياضة تم التنافس عليها واُدخلت 4 ألعاب حديثة تلك المرة تنافس عليها الرياضيين وهي التزلج على الجليد في الرياح الطلق والتزلج السريع على لعبة ماسي والتزلج على الألبيز المختلط والكرات المزدوجة المختلطة.

كما شهدت الدورة ولأول مرة مشاركة الجارين اللدودين كوريا التي بالشمال وكوريا الجنوبية بفريق نسائي متحد في رياضة الهوكي على الجليد وقد كانت الرياضة واحد من أوجه التقارب بين البلدين اللذين لا يزالان في وضعية حرب منذ اختتام النزاع في شبه الجزيرة الكورية عام 1953


الديك الفرنسي يصيح للمرة الثانية
شهدت مونديال كأس العالم تلك النسخة العديد من الأحداث الدراماتيكية التي أصبحت علامة فارقة في تاريخ بطولات كأس العالم، من ضمنها مشاركة اربعة منتخبات عربية لاول مرة ولكن مع ذلك الرقم العظيم من المنتخبات العربية لم تكن النتائج بهذا المستوى عقب مغادرتها جميعًا من بطولة الدوري الأول للبطولة ونهوض الكثير من المنتخبات الضئيلة وتشكيلها للمفاجأة خاصة المنتخب الكرواتي الذي ابهر الجميع بوصوله للمباراة الختامية في مواجهة المنتخب الفرنسي الذي انتصر بالبطولة بأسلوب لعب لم تكن مبهرة ولكنها أنجزت النتيجة الأكثر أهمية وهو إحداث اللقب.


عقب المطالبة عديدًا بإدخال التكنولوجيا لرياضة كرة القدم شهدنا أخيرًا تنفيذ تكنولوجيا حكم المقطع المرئي المعاون في أضخم مسابقة دولية للساحرة المستديرة كرة القدم بعدما تم تجربتها أسبقًا في كأس القارات للمنتخبات وبعض البطولات الفرعية ذات الشهرة المتوسطة والضعيفة.

تكنولوجيا أثارت العديد من الجدال في قوانينها ولكن مع تنفيذها على نحو عملي بات الجميع يتفهم دواعي إستعمالها رويدًا رويدًا وبالفعل أثبتت التكنولوجيا الحديثة أنها خير حكم للفصل في الحالات المثيرة للخلاف وهذه التي تحتاج مرسوم حاسم قد يحول مسار الأحداث تمامًا.
فريق نادري ريال مدريد الإسباني يستحوذ على الأضواء بشدة
لاشك أن فريق نادري ريال مدريد الإسباني هو محور الأحداث بصورة مستمرة  وتُشخص العديد من الصفحات والمواقع لتغطية أنباء النادي واللاعبين بصورة يومية مستدامة، ولكن العام 2018 كان الفريق الإسباني محور العديد من الأحداث التي جعلتها تتصدر العديد من عناوين الأنباء.

إنجاز الفريق الإسباني بإحداث بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة عشر والثالثة على التكرار والرابعة أثناء خمس أعوام كان محل عصري الكثيرين وتلقى العديد من الإشادات في العالم كله، كما أن مرسوم الخروج من نجمه كريستيانو رونالدو بإتجاه منافسات الدوري الإيطالي وجدت تغطية مكثفة جدًا في كل الميديا بمختلف اتجاهاتها وتنوعها.

كما لا يمكننا عدم أوضح رحيل مدربه المفاجئ زين الدين زيدان بعدما صنع الزمان الماضي باستحوازه على بطولات غير مشابهة أهمها لقب منافسات دوري أبطال أوروبا ثلاثة مرات على التتابع وقدوم المدرب لوبتيجي المفاجئ أيضًا عقب إقالته من تمرين المنتخب الإسباني قبل يوم أحد بدء مسابقة كأس العالم.
لم يكن أكثر المتفائلين على وجه الأرض يتنبأ ما حققه النجم المصري من منجزات فردية مبهرة في موسم واحد، لم يفز بالألقاب الجماعية مع فريق الانجليزي نادي ليفربول ومنتخب جمهورية مصر العربية ولكن على المستوى الفردي أنجز اللاعب ارقامًا قياسية جعلته يتقدم في ترتيب عناوين المستجدات بشدة في عام 2018.

تفوق الفرعون المصري على العديد من النجوم في اقوى بطولة دوري كرة قدم في أوروبا وحصد الألقاب والكثير من الأرقام القياسية جعلته أفضل لاعب في منافسات الدوري الإنجليزي موسم 2017 – 2018 و الهداف بمخزون “32” مقصدًا وأوصل فريقه لنهائي بطولة دوري أبطال أوروبا كما كان متواجدًا بشدة في كشوف المنتخبين لجوائز الأمثل على صعيد القارة الاوروبية والعالمية مع مكسبه بالعديد من الجوائز الفردية في قارة أفريقيا وأهمها جائزة أفضل لاعب أفريقي للعام 2018.
شهد ذلك العام أيضًا إنطلاق مسابقة حديثة للمنتخبات في القارة الأوروبية وهي مونديال منافسات دوري الشعوب للمنتخبات UEFA Nations League، حيث إقتحمت التقويم الكروي بكل قوة وجعلت مرحلة التبطل العالمي الذي يشتكي منه الجميع لغياب الماتشات القوية عنه يُنظر لها مرة ثانية بعين حديثة.
على مدار عشر سنين لم نشاهد إلا كريستيانو رونالدو أو ليونيل ميسي وهما يحملان الجوائز الفردية التي يتم تقديمها لأفضل اللاعبين أثناء عام محدد ويعد جائزة الكرة الذهبية Ballon-Dor هي الجائزة الأكثر أهمية والتي يبحث عنها جميع اللاعبين لتتويج جهودهم على ملاعب الساحرة المستديرة.

وفي العام 2018 تمكّن اللاعب الكرواتي لوكا مودريتش Luka Modric أن يهيمن على جميع الجوائز الفردية التي تم طرحها على الساحة مطلع بجائزة أفضل لاعب في القارة الأوروبية التي يقوم بتقديمها الإتحاد الأوروبي UEFA ومرورًا بجائزة أفضل لاعب في العالم التي يقوم بتقديمها الإتحاد العالمي FIFA وختم موسمه الفريد بجائزة الكرة الذهبية المقدمة من مجلة فرانس فوتبول الفرنسية.

لم يترك الكرواتي جائزة سوى وقد كان من نصيبه واستطاع عقب عشرة سنين كاملة أن يكسر إحتكار الثنائي عقب الأداء المتميز الذي قدمه مع منتخبه الكرواتي في كأس العالم 2018 و إحرازه للقب بطولة دوري أبطال أوروبا رفقة ناديه نادري ريال مدريد.
ختامي كأس كوبا ليبرتادوريس في أوروبا للمرة الأولى
على مدار نُسخها الـ 58 لم تجد ختامي كأس المسابقة الرياضية اللاتينية مثل ذلك الإهتمام بمثل ما وجدها ختامي نسخة العام 2018 بين فريقي ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيان، بدأ الإهتمام منذ لحظة تأهل هذان الفريقان واللذان يعتبران أول فريقين أرجنتيني يتأهلان لنهائي تلك المنافسة.

وإمتدادًا لحالة العداء بينهما في منافسات الدوري المحلى لم يكن ذلك الختامي القاري إستثناء في أعقاب إنقضاض حشود ريفر بليت على لاعبي بوكا جونيورز في أياب الختامي ليتم إرجاء الختامي للعديد من ساعات وثم للعديد من للعديد من أيام وأخيرًا نقلها ختاميًا خارج قارة أمريكا الجنوبية لتُلعب في القارة الأوروبية وعلى وجه التحديد على ملعب نادي فريق ريال مدريد سانتياغو برنابيو ليفوز ريفر بليت ليكون ذلك الختامي من أكثر النهائيات رؤية في تاريخ نهائيات تلك المسابقة الرياضية ب “350” مليون مشاهد.

تفوق عربي بارز في النهائيات
شهد ذلك العام تفوق الكرة العربية بشدة وتأهلها للنهائيات في البطولات القارية المتغايرة، حيث تأهل ناديي الترجي التونسي والأهلي المصري لنهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا حيث تمكّن الفريق التونسي أن يُسجل “ريمونتادا” تاريخية في مواجهة ضيفه الفريق الأحمر ويفوز باللقب في أعقاب ماتش جميلة من منحى الفريق التونسي.

واستطاع فريق الرجاء البيضاوي المغربي أن يحقق لقب كأس التحالف الإفريقي للمرة الثانية في تاريخه وهذا على حساب فريق فيتا كلوب الكونغولي عقب مكسبه ذهابًا على أرضه بنتيجة ثلاثة مقاصد دون بمقابل وخسارته إيابًا بنتيجة ثلاثة مقاصد لهدف واحد ليبقى ألقاب البطولات الأفريقية في أيدي الفرق العربية حتى بيان أخر.

وفي قارة آسيا لم يكن الحظ بجوار فريق السد القطري في أعقاب خسارته في 1/2 الختامي في مواجهة فريق بيرسيبوليس الإيراني ليضيع احتمالية تتويج فريق عربي بلقب تلك المنافسة الآسيوية ولكن على صعيد المسابقة الرياضية الأصغر كأس الإتحاد الأسيوي تمكّن فريق الشدة الجوية العراقي من تقصي لقب المنافسة الآسيوية للمرة الثالثة تتابعًا.

وفي أخر شهر من عام 2018 تمكّن فريق العين الإماراتي أن يُأنجز إنجاز هائل للفرق العربية والإماراتية بالتأهل لنهائي منافسة كأس العالم للأندية في مواجهة الفريق الإسباني فريق ريال مدريد عقب إجتيازه فرق عريقة هي الترجي الرياضي التونسي وريفر بليت الأرجنتيني ولكنه انهزم الختامي في مواجهة الفريق الإسباني ليحتل الترتيب الثاني ليصبح ثاني فريق يحتل ذلك الترتيب عقب فريق الرجاء الرياضي المغربي.
أبرز احداث عام 2018 الرياضية صلاح يحطم الأرقام القياسية ومودريتش يكسر هيمنة الثنائي! أبرز احداث عام 2018 الرياضية  صلاح يحطم الأرقام القياسية ومودريتش يكسر هيمنة الثنائي! Reviewed by smeo on يناير 18, 2019 Rating: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.