التكنولوجيا في عام 2018 ما هي أبرز الأحداث التي تميز به قطاع التكنولوجيا وشركاتها؟!

في عام شهد فضائح بالجملة لشركات التكنولوجيا توجد العبرة في أنه مهما تلاعبت المؤسسات ببيانات المشاركين أو إنتهاك حصوصياتهم فإن ما حصل لا بد أن يتضح يومًا ما، وذلك ما إختبرته الكثير من المؤسسات التكنولوجيا أثناء العام الماضي.منجزات كيرة شهدتها المؤسسات التكنولوجيا ولكن لم يخلو الشأن من بعض الفضائح الهائلة التي ضربت بعض المؤسسات الأخرى خاصة المشهورة منها، ومع ازدياد كمية المؤسسات التكنولوجيا وازدياد ثراءها وتكثيف نفوذها وتأثيرها دوليًا فإن أمر مراقبة ما حصل لها أثناء العام الزمن الفائت يوجد هامًا لرؤية ما ستسير عليه في آتٍ الأعوام وذلك هو موضوع ذلك التقرير.

حركة #MeToo تزور المؤسسات التكنولوجيا
منذ أن فتحت حركة مي تو #MeToo المداخل بشأن ضرورة القتال بهدف المساواة بين الجنسين والمعاملة العادلة للنساء والأقليات الممثلة تمثيلاً ناقصًا على مدى واسع تم تصنيف تصنيع التقنية على أنها نموذج مصغر لسوء التصرف المرافق لتلك الحركة الإحتجاجية.في شهر أكتوبر أعلن تقصي نشرته جريدة النيويورك تايمز عن طريقة صرف مؤسسة جوجل لأندرو روبن وهو واحد من المشتركين في تأسيس نسق تشغيل التليفونات المحمولة أندرويد Android ثواب خروج بسعر 90 مليون دولار عندما غادر جوجل في عام 2014.

ولكن ما لم تذكره جوجل هو أن الرئيس التنفيذي الماضي كان يملك صلات متنوعة مع السيدات العاملات في المؤسسة وأن ثمة الكثير من التظلمات ذات المصداقية من سوء التصرف الجنسي قد قُدمت ضده أثناء مرحلة وجوده في المؤسسة.

لقد كانت حكاية مألوفة جدا تروي كيف أن السيدات في ميدان التقنية ليسوا آمنين في الشغل والمسؤولون التنفيذيون واصحاب المناصب القيادية في المؤسسات التكنولوجيا كانوا يتمتعون بالحصانة الشاملة من أعلى المعدلات رهابًا من التداعيات التي تجرها مثل تلك الشكاوي المقدمة من المستوظفين إذا ظهرت للعلن وتأثيرها على العلامة التجارية للشركة.

للاستحواز على الصورة الشاملة بخصوص تلك الرواية إقرأ النص الأتي: ما السر خلف حراسة مؤسسة جوجل لـ “أب الأندرويد” أندي روبن ؟؟

فيسبوك وجدلية الخصوصية التي لا تنتهى
بدأت منصة فيسبوك عام 2018 بمقالة نارية لمديرها التنفيذي مارك زوكربيرغ ينشر فيه تحديه وهدفه الشخصي لـ”إصلاح فيسبوك” عقب الإتهامات المباشرة لها بالتاثير على العملية الإنتخابية الأمريكية الرئاسية ودورها في أصدر الأنباء الكاذبة.

عقب الفضيحة الكبرى التي خدعت حتى مارك زوكربيرج ذاته والمعروفة بفضحية “كامبردج أناليتيكا” كان من اللازم أن يحزم مارك أوراقه والتوجه صوب الكونجرس الأمريكي للإجابة على مجموعة من الأسئلة بشأن ما أدى لحدوث تلك الاختراقات المتنوعة، وأيضًا إزاحة المخاوف بخصوص دوره في التقليل من تنامى أصدر الأنباء الكاذبة في المنصة. ولكن في الأخير يظهر أن الرئيس التنفيذي والمؤسس للمنصة لم يجد دفاع يقنع الجميع وإكتفى بإجاباته الجاهزة!

ولكن يظهر أن هذا لم يكن هذا وافيًا فبعد شهور ضئيلة أعلنت فيسبوك ذاتها أن ثمة ما ليس أقل من 50 مليون من معلومات المستعملين في خطر بعدما استغل المهاجمون نقطة تدهور تسمح لهم بالوصول إلى المعلومات الشخصية للمستخدمين، لتفشل مجددًا المؤسسة في ماراثون المصداقية للمرة المليون وما خُفي أعظم.
سبيس إكس وعام إستثنائي
أطلقت مؤسسة الفضاء سبيس إكس Space X بنجاح أول ساتلايت لنظام تحديد المواقع الدولي الموالي للقوات الجوية الأمريكية المسمى بـ “فسبوتشي Vespucci”وهي أول هامة يرتبط بالأمن القومي للولايات المتحدة في ميدان الفضاء الجوي حتى هذه اللحظة.

وستوفر الساتلايت الحديث لنظام تحديد المواقع الدولي التي أنشأتها مؤسسة لوكهيد مارتن دقة أفضل ثلاث مرات من النسق القائم لنظام تحديد المواقع وستكون أفضل بثمانية أضعاف في مكافحة التشويش، ويعد ذلك الإطلاق الناجح هو رقم “21” للشركة في إرسال الصواريخ للفضاء في عام 2018 مضاهاة ب “18” في العام 2017 في ما كان عامًا لافتًا للشركة التي تعمل في ميدان أبحاث الفضاء وأقمارها.
مؤسسة أبل والوصول للترليون دولار
مؤسسة أبل كانت نجمة العام من دون غريم، إصدارات محدثة وثورية من حصول ماك بوك اير على شاشة ريتينا مرورًا بالتصميم العظيم لساعتها Apple Watch وإختفاء زر Home من جهازها آيباد برو كما تفوقت بجهاز Mac Mini الحديث و Apple Pencil المحدث بالإضافة للدعاية عن ثلاثة طرازات حديثة لهاتفها الآيفون.

ولكن الإنجاز الأضخم كان في وصول المؤسسة لثمن التيرليون دولار كأول مؤسسة تكنلوجيا تبلغ لتلك المقدار السوقية في الزمان الماضي، مما لا شك فيه إزدياد الأثمان في مبيعات هواتفها الآيفون كان العامل العصيب للوصول لذلك العدد ولكن بينما أن أبل لا تزال تربح دائماً سوى النمو بدأ يتباطأ بشكل كبير مع آخر العام.

تعرضت أسهم مؤسسات التقنية لضربة قوية في آخر العام وبصرف النظر عن أن مؤسسة آبل قد نجت من العاصفة على نحو أفضل من أكثرية المؤسسات سوى أنها -على الارجح – بلغت إلى الحد الأقل المقبول الذي يمكنها عن طريقه الابتكار في الأجهزة المتطورة، لهذا من الممكن أن يكون من الحكمة أن تركز المؤسسة مستقبلًا على طُرق أخرى لجني المكاسب عن طريق التركيز على خدماتها الأخرى مثل Apple Music و iCloud إذا أرادت الوصول للترليون دولار الثاني.
إتجهت أغلب المؤسسات خاصة المؤسسات البرمجية لتثبيت أقدامها في سوق خدمات التخزين السحابي ولفعل ذلك فإن الإستحواذ هو أولى الخطوات للبدء في الإنطلاق، ولكن لماذا الإستحواذ تحديدًا؟!

بإجابة طفيفة وواضحة الإستحواذ على مؤسسة ضئيلة رائدة في ذلك الميدان من الممكن أن يختصر العديد من الخطوات ويضعك على الفور في صدارة الماراثون تعويضًا من البدء من أول الماراثون وذلك ما نجده في المبالغ المليارية التي تم إنفاقها على الإستحواذات التي حدثت في عام 2018 والتي ستجدها في ذلك النص: أكثر أهمية عمليات تجارية السيطرة: الحوسبة السحابية الحصان الفائز لعام 2018

ففي حين أن مؤسسات مثل أمازون Amazon قد دخلت سوق الحوسبة السحابية منذ مرحلة طويلة فإن العديد من المؤسسات التكنولوجيا بدأت بإتخاذ تلك الحطوة تدريجيا، ولكن لماذا الحوسبة السحابية بالضبط؟!

وفق الإحصائيات المقدمة من مؤسسة IBM صاحبة أخر وأضخم عمليات الإستحواذ في العام 2018 في ذلك الميدان فإن ثمة نسبة تُقدر ب 80% من أعباء الإجراءات التجارية لم تنتقل في أعقاب إلى السحابة وذلك ما نجده في طبيعة إستحواذ مؤسسة IBM على Red Hat حيث ستساعدها عملية الإستحواذ تلك على النفع على نحو أفضل من إمكانية معالجة هذا وملء ذلك الفراغ.

التغريدة التي تسببت بإستقالة إيلون ماسكفي شهر أغسطس من العام 2018 أفصح المدير التنفيذي لشركة تسلا Tesla إيلون ماسك Elon Musk في تغريدة وجدت دوي هائلًا على الإنترنت بأنَّه حصل على «دفع مورد مالي مؤكد» لشراء مؤسسة للسيارات الكهربائية بثمن 420 دولار للسهم، لتطبيق عملية الانسحاب من البورصة ليتسائل الكثيرين ما الذي ينتج ذلك؟ وهل تلك العملية التجارية شرعية؟ أم هي نكتة بتصرف نفوذ سيجارة الماريجوانا؟!

إقرا الرواية كاملة: التغريدة التي كلَّفَتْ إيلون ماسك 40 مليون دولار

في عاقبة شهر سبتمبر رفعت هيئة الأوراق المالية والبورصة دعوى قضائية مقابل إيلون ماسك لتضليل هيئة الأوراق المالية بخصوص بتغريداته “الكاذبة والمضللة” وسعيًا لدرء المخاطر التي يمكن أن تكون خطرًا على المؤسسة والمساهمين توصل إيلون ماسك إلى تسوية بموجبها إستقال  من مركز وظيفي رئيس مجلس إدارة مؤسسة تسلا مع إحتفاظه بمنصب الرئيس التنفيذي وتغريمه “20” مليون دولار ليتم توزيعها على المستثمرين المتضررين بمقتضى ممارسات تمت القبول عليها من قبل المحكمة.

وتلك النكبة لفتت البصر إلى أنه من المفترض أن تُقدر المؤسسات العامة ومدرائها التنفيذيون تطلعات مساهميها بعدم افتتاح الأحكام على نحو غير مخطط له والتي نجدها في وضعية إيلون ماسك قد طالبه “40” مليون دولار ومقعد رئيس مجلس الإدارة، وذلك هو الداعِي في أننا لا ينبغي أبدًا أن نُسلم بكل ما ينطقه رواد ممارسات ومسئولين كِبار مثل إيلون ماسك، مع عدم إنكار أن إيلون ماسك ممتاز كشخص ثوري يفكر خارج الحاوية واختراعاته تحول العالم بشكل فعلي ولكنه في الخاتمة بشر والبشر معرضون للوقوع في الأخطاء.

الأوراق النقدية المشفرة والإنهيار الهائل
شهد سوق الأوراق النقدية المشفرة إنهيارًا عظيمًا في مطلع عام 2018 حيث تقهقر سعر البيتكوين بنسبة 15 في المئة ليهبط إلى ما دون 12000 دولار لأول مرة وفي الوقت ذاته هبط سهم “إيثيريوم” بأكثر من 20 في المئة ليحوم فوق مستوى 1000 دولار وهبط سعر “ريبل” بنسبة 33 في المئة الى 1.23 دولار.

وقع ذلك بالتزامن مع نية السلطات المركزية الصينية لتقنين عمليات تعدين البيتكون في أضخم بلد يملك مزارع تعمل في ذلك الميدان والذين يعتقد أنهم يمثلون الأغلبية على الكرة الأرضية، كما ظهرت العديد من التكهنات بخصوص تدابير كوريا الجنوبية لتنظيم عمليات تعدين الأوراق النقدية المشفرة، ومع تبخر حُلم أن يقترب البيتكوين Bitcoin من سعر 20,000 دولار يوجد المخاطرة بالإستثمار في ذلك الميدان أنه ليس للجميع.
أول حادث لسيارة ذاتية القيادة
في شهر مارس وقعت أول وضعية موت لسيارة ذاتية القيادة عندما اصطدمت عربة رياضية من نوع فولفو XC90 ذاتية القيادة تابعة لشركة أوبر Uber تمشي بشكل سريع 40 ميلًا في الساعة بامرأة كانت تدفع دراجتها خارج ممر المشاة على سبيل في ضاحية تيمبي في فينيكس بولاية أريزونا الأمريكية.

ونتيجة لذلك الحادث قامت “أوبر” بوقف جميع عمليات امتحان سياراتها ذاتية القيادة المخصصة بها في ولايات بيتسبرغ، وتورنتو، وسان فرانسيسكو، وفينيكس وأصدرت توثيقًا للسلامة يشرح بشكل مفصل كيف سيضيف احتياطاتها المقبلة للسيارات ذاتية القيادة حيث سيُإلتماس من اثنين من المستوظفين القٌعود في المقعد الأمامي في مختلف الأوقات مع تمكين نسق الكبح التلقائي.

وأثار ذلك الحادث مباشرة أسئلة بشأن التأمين والمسؤولية وطريقة تجنب تلك النكبات في المستقبل ومدى موثوقية تلك وسائل النقبل تلك في حماية وحفظ حياتنا وأنه في الوقت الذي يتشارك فيه الحيوان والإنسان الأساليب فإن تلك البرامج لا زالت مليئة بالمخاطر وإنها لم تصبح محل ثقة بالكامل ولكن هل تعلمت أوبر والشركات الأخرى درسًا من ذلك الحادث؟! على الارجح لا وربما نعم ولكننا سنكتشف هذا قريبًا حيث حصلت مؤسسة أوبر Uber على إذن من ولاية بنسلفانيا لاستئناف امتحانات سياراتها ذاتية القيادة.
التكنولوجيا في عام 2018 ما هي أبرز الأحداث التي تميز به قطاع التكنولوجيا وشركاتها؟! التكنولوجيا في عام 2018  ما هي أبرز الأحداث التي تميز به قطاع التكنولوجيا وشركاتها؟! Reviewed by smeo on يناير 18, 2019 Rating: 5
يتم التشغيل بواسطة Blogger.